القاء محاضرة بعنوان (غرائب عالم الاسماك)

أقام مركز بحوث و متحف التاريخ الطبيعي العراقي/ جامعة بغداد اليوم الاثنين الموافق 11/ 3/2019، ضمن نشاطات وحدة التعليم المستمر في المركز محاضرة بعنوان (غرائب عالم الاسماك )، بحضور السيد مدير المركز الاستاذ الدكتور رزاق شعلان عكل وعدد من تدريسي ومنتسبي المركز على قاعة مكتبة المركز الرئيسية.

إذ القت التدريسية الاستاذ المساعد ازهار احمد الموسوي محاضرتها ووضحت بعض خبايا عالم الاسماك، هذا العالم المليء بالاسرار الطبيعية الجيدرة بالدراسة والاطلاع، خاصة بما يتعلق بتنوع اشكال اجسام الاسماك والوانها وسلوكها الذي يقترن أما بالبحث عن الغذاء أو الهجرة من اجل التكاثر او غيرها من اسباب الطبيعة الفسلجية للحيوان، فضلاً عن توضيح بعض الفعاليات الحيوية التي تقترن بالحركة المفردة والجماعية لاسراب الاسماك .

كما بينت الموسوي تنوع أشكال الاسماك منها قبيحة الشكل كما تصفها المصادر العلمية العالمية بسبب شكلها الملفت للنظر بسبب بعض التكيفات التي فرضتها البيئة على هذه المخلوقات للتكيف والعيش في أعماق البحار والمحيطات السحيقة، كما اشارت الى بعض الاسماك التي تمايزت بجمال الشكل والتنوع اللوني فضلاً عن تغايرات أسماك الزينة في مختلف ارجاء العالم، وقد ذكرت الموسوي انواع مختلفة اخرى للاسماك غريبة الشكل منها مفلطحة الاجسام او ذات فكوك كبيرة و قوية مرعبة المنظر، ومنها ما هو سام جداً وخطير على حياة الانسان بسبب حمل اجسامها نوع من السموم التي تمليء أشواك متحورة في مقدمة الزعنفة الظهرية لهذه الاسماك مما يتيح لها حماية نفسها من الافتراس من باقي الاحياء البحرية والاسماك الاكبر منها حجماً.

أخيراً وضحت الاستاذ المساعد الموسوي، ان تغايرات البيئة المائية سواء كانت عذبة او مالحة لها دور مهم في وجود تغايرات مختلفة في الوان الاسماك وشكل العيون وحجمها والتغايرات في شكل الجسم من المغزلي التوربيني الى المفلطح أو حتى المختزل، تبعاً للتطور الخاص بالتكيف البيئي من اجل استمرار النوع كل حسب بيئته. ولابد من الاشارة الى ان المحاضرة كانت غنية بالصور التوضيحية للاسماك المذكورة والتي اعطت فكرة واضحة خاصة وان اكثرها اسماك محيطات وبحار وهي غير موجودة في البيئة العراقية.