اقامة الورشة العلمية الموسومة (الكنوز النباتية لعينات معشب مركز بحوث ومتحف التاريخ الطبيعي)

أقام قسم النبات في مركز بحوث ومتحف التاريخ الطبيعي العراقي/ جامعة بغداد في يوم الخميس الموافق 28 /3 /2019 الورشة العلمية الموسومة (الكنوز النباتية لعينات معشب مركز بحوث ومتحف التاريخ الطبيعي). وقد حضرها عدد من متخصصي علم النبات من داخل وخارج المركز، فضلاً عن عدداً من تدريسي ومنتسبي المركز على رحاب قاعة مكتبة المتحف الرئيسية .

بدأت أعمال الورشة العلمية بمحاضرة للاستاذ المتمرس الدكتور حكمت عباس العاني من كلية الزراعة جامعة بغداد وكانت بعنوان ( المتاحف النباتية في العراق )، إذ وضح اهمية ما تقدمه هذه المتاحف المتخصصة في علم النبات بمختلف الانواع النباتية المحلية والغازية والمستوطنة. ثم القى طالب الدكتوراه علي حالوب من وزارة الزراعة/ دائرة فحص وتصديق البذور/ المعشب الوطني في أبي غريب محاضرته الموسومة (التنوع النباتي لنباتات تم جمعها من مقاطعة الصحراء الجنوبية خلال عام 2019 ). كما القت الاستاذ المساعد الدكتورة إسراء كريم نصرالله من كلية التربية للعلوم الصرفة / إبن الهيثم المحاضرة الثالثة للورشة بعنوان (نظرة تاريخية عن المعاشب النباتية ).

تجول المشاركون والحاضرون في قاعة المعروضات ضمن فترة الاستراحة، ثم القت اثناء الجولة المدرس الدكتورة خنساء رشيد مجيد محاضرة تعريفية عن اهم الكنوز النباتية التي يحتفظ بها معشب مركز بحوث ومتحف التاريخ الطبيعي العراقي، لتخرج بعدها هذه الورشة العلمية بمجموعة من التوصيات التي سترفع الى الجهات المعنية بهذا الموضوع الذي يعد من المواضيع المهمة علمياً للحفاظ على النباتات العراقية من الاندثار او الانقراض خاصة الانواع المحلية الطبيعية .

لابد من الاشارة الى ان مثل هذه الورشة لها اهمية علمية اذ تعد المعاشب متاحف نباتية تحتفظ على رفوفها نماذج من نباتات تم جمعها وحفظها بطريقة علمية، لتصبح سجلاً قيماً ودائمياً له دور مهم في دراسة وتشخيص وتصنيف النباتات يقدم طريقة ميسرة لتشخيص ومقارنة العديد من انواع النباتات المختلفة والتي قد تكون من ضمنها انواع طبية أواقتصادية بشكل عام، كما ان العديد من النباتات المعروفة وغير المعروفة باتت مهددة بالاختفاء قبل أن تدرس أو تجمع من أماكنها الاصلية.