محاضرة بعنوان (السيطرة على أمراض ألاسماك بأستعمال الحمامات العلاجية)

أقام مركز بحوث ومتحف التاريخ الطبيعي العراقي/ جامعة بغداد اليوم الاحد الموافق12/5/2019 ضمن نشاطات وحدة التعليم المستمر محاضرة بعنوان (السيطرة على أمراض ألاسماك بأستعمال الحمامات العلاجية).

إذ القى التدريسي المدرس محمد عناد غزوان محاضرته هذه موضحاً اهمية استعمال طرق الحمامات العلاجية في السيطرة على الكثير من الامراض التي تصيب الاسماك والمسببات الخارجية التي تنتقل الى الاسماك عن طريق المحيط الخارجي و لا سيما  التلامس مع العين والفم والغلاصم والجلد، تعرف الحمامات العلاجية للاسماك  Bath Treatment بأنها تغطيس الاسماك بماء يحتوي مادة علاجية سواء كانت مضادات حياتية أو صبغات علاجية أو مواد كيميائية أخرى مخصصة لعلاج الكثير من حالات الاصابات المرضية لوقت محدد حسب نوع المادة العلاجية، إذ انه من المعروف أن الاسماك تتعرض للكثير من المسببات المرضية في المحيط المائي وتنفذ هذه المسببات عن طريق جسم الاسماك تحديداً الغلاصم والجلد والفم، مثل الفطريات وديدان الغلاصم، تكون الحمامات العلاجية للاسماك بنوعين هي:

تركيز مادة علاجية عالي ولمدة زمنية قصيرة ( حمام سريع ) قد يستغرق بضعة دقائق او نصف ساعة، مثل حمام الملح العادي وحمام برمنغنات البوتاسيوم وحمام الفورمالين. أو تركيز مادة علاجية طبيعي حسب نوع المادة ولمدة زمنية طويلة ( حمام بطيء ) تستغرق ايام تبداء من يومين وصولاً الى سبعة أيام، مثل حمام باستعمال المضادات الحيوية مختلفة الانواع وحمام الاكريفلافين وحمام صبغة المثيلين بلو.

بعض الحمامات العلاجية يرتكز في العلاج على مادة علاجية فعالة واحدة مثل الاوكسي تيتراسايكلين والسايبروفلوكساسين، أو قد تكون المادة العلاجية متكونة من تداخل مادتين ويتبع نوع الاصابة ونوع الاسماك والعمر الانتاجي لهذه الاسماك، مثل الفورمالين مع الملكايت الخضراء والميترونيدازول مع الاكريفلافين، وقد يتكون الحمام العلاجي من اكثر من مادة مثل كبريتات النحاس المائية مع المثيلين بلو وحامض الستريك.

لنجاح جميع انواع الحمامات العلاجية يجب ان تتوفر شروط صحية مهمة في ماء العلاج مثل انعدام وجود اي نوع من انواع الفلترة اثناء مدة العلاج بسبب وجود البكتريا في مكونات الفلاترالتي تحطم عمل المادة العلاجية، كذلك يجب ان يكون الماء ذو أس هيدروجيني pH منخفض نحو الحامضية، اضافة الى التهوية العالية لماء الحمام خاصة عند استعمال مواد مختزلة للاوكسجين مثل الفورمالين والبرمنغنات مما يؤدي الى اختناق الاسماك اثناء المعاملة، وفي بعض الاحيان تقلل الاضاءة او تحجب خاصة في المنظومات المغلقة عند علاج بعض الحالات المرضية.