محاضرة بعنوان ( النباتات آكلة الحشرات في الشرق الأوسط و العالم)

أقام مركز بحوث و متحف التاريخ الطبيعي العراقي / جامعة بغداد اليوم الاثنين الموافق 20/5/2019 ، و ضمن نشاطات وحدة التعليم المستمر محاضرة بعنوان ( النباتات آكلة الحشرات في الشرق الأوسط و العالم).

إذ ألقت التدريسية الدكتورة زينب عبد عون محاضرتها موضحة أن النباتات آكلة اللحومCarnivorous Plants  تأخذ مغذياتها عن طريق اصطياد الحيوانات أو البدائيات، وفي الغالب الحشرات وبعض القشريات. تطورت هذه النباتات لتعيش في الأماكن ذات الترب قليلة المغذيات أو تفتقر تماماً إليها وبالخصوص النتروجين. أول من كتب فيها هو العالم جارلس دارون في كتابه (Insectivourus plants ) عام 1875. تتحور الأوراق السفلية لهذه النباتات  الى تراكيب تقتنص الفريسة، وهي أربعة أنواع مختلفة ولعل الفخ المثاني bladder trap هو التركيب الأكثر تطوراً في المملكة النباتية.

أشارت الدراسات الى وجود سبعة أنواع فقط منها في الشرق الأوسط (الأراضي مابين مصر وإيران) وقد استثنت منها بعض الدول العربية مثل البحرين والأردن والكويت ولبنان وعمان وقطر و المملكة العربية السعودية   وسوريا والإمارات العربية المتحدة، وبسبب الوضع الأمني الراهن للعراق فلم تشمله الدراسة.

أدخلت بعض أنواعها مثل نبات الجرة ونبات قانص الذباب الى العراق عن طريق تجارة نباتات الزينة لذا يعتبر من النباتات الدخيلة، ولكونها تحتاج الى بيئة رطبة وقليلة المغذيات ومظلمة نوعاً ما فلا يعتقد إنها ستتلائم مع البيئة العراقية ولن تتواجد إلا في محلات نباتات الزينة والمشاتل التجارية، فلن تؤثر على البيئة الطبيعية للعراق.