زيارة وفد من مركز بحوث و متحف التاريخ الطبيعي العراقي الى وزارة الزراعة / دائرة الثروة الحيوانية / وحدة المصادر الوراثية


زيارة وفد من مركز بحوث و متحف التاريخ الطبيعي العراقي الى وزارة الزراعة / دائرة الثروة الحيوانية / وحدة المصادر الوراثية

ضمن سلسلة التعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة ذات الاختصاص المتشابهه قام وفد من مركزنا مكون من الاستاذ المساعد الدكتور فارس عبد علي العبيدي والمدرس محمد عناد غزوان حيث  تم اللقاء بالسيد مدير وحدة المصادر الوراثية د. عبد الامير عبدالله عيسى و عدد كبير من منتسبي هذه الوحدة الذين كانوا بانتظار زيارتنا ومنهم د. سحر امجد البياتي و د. نصير عبدالكريم حبيب و د. سمية وغيرهم. وتفاجا وفدنا ان مركزنا (مركز بحوث ومتحف التاريخ الطبيعي / جامعة بغداد) مدرج ضمن قنوات التعاون العلمية المعتمدة لهذه الوحدة / وزارة الزراعة فضلاً عن عدد من المؤسسات المحلية والعالمية منها الفاو نتيجة الاستقبال الجيد والتعاون مع وفدهم الذي زارنا العام الماضي. كما تم مناقشة سبل التعاون بين المركز و الوحدة بمختلف المجالات المتعلقة بالحيوانات المحلية من حيوانات مستأنسة و حيوانات برية عراقية و في تقديم بسيط عن هذه الوحدة تمثلت بالنقاط التالية :
1- بجهود هذه الوحدة تم تمثيل وزارة الزراعة كمنسق وطني في منظمة الاغذية و الزراعة الدولية للأمم المتحدة ( FAO ).
2- ان الوحدة بتمثيلها لوزارة الزراعة كانت و لا تزال عضواً اصيلاً في شبكة الوراثة الاقليمية للموارد الوراثية الحيوانية في جامعة الدول العربية.
3- شغلت هذه الوحدة منصب نائب لرئيس جماعة العمل الفنية الحكومية العالمية للموارد الوراثية الحيوانية.
محاور العمل و اتجاهات العمل في الوحدة تمثلت بثلاث اتجاهات هي :
1-    احصائيات لأنواع الحيوانات العراقية المستأنسة حسب خرائط GIS .
2-    برنامج المشروع الوطني لترقيم الثروة الحيوانية العراقية.
3-    برنامج تلقيح الثروة الحيوانية العراقية .
مع العلم ان اهم عامل معوق لتسجيل الانواع خلال الحملات الوطنية للتلقيح و التسجيل هو عدم مقدرة القائمين بالعمل على التمييز بين هذه الانواع المحلية ، لذا عملت الوحدة على تقديم بعض المقترحات للارتقاء بالعمل هي :
1- إقامة دورات للكوادر العاملة في ترقيم و تلقيح الحيوانات حتى يتمكن العاملون من التمييز بين الانواع العراقية.
2- تصنيف الجاموس العراقي حسب الهيئة الكروموسومية للحيوان .
3- استمرار العمل على الابقار العراقية و بداية من جنوب العراق .
4- الاتجاه في المستقبل لتسجيل الاسماك العراقية .
5- توصيف و تشبيه الخيول العراقية من قبل المختص الوحيد في هذا المجال د. نصير عبد الكريم حبيب و بشهادة عالمية من نادي الفروسية العالمي في بريطانيا.
     بعد اجراء جلسة مطولة من قبل وفد المتحف و بحضور كل من أ.م.د. فارس العبيدي و م. محمد عناد غزوان مع ادارة الوحدة و زيارة المختبرات التقنية عالية الجودة لهذه الوحدة تم اقتراح بعض سبل التعاون مثل تسمية د. سحر البياتي ممثلاً عن الوحدة للعمل المشترك مع المتحف بانتظار تسمية المتحف لشخص يعمل كعنصر ارتباط مع هذه الوحدة ممثلاً عن متحف التاريخ الطبيعي ، خاصة في مجال تسجيل الاسماك المحلية العراقية و تسجيل الطيور و الحيوانات البرية المحلية ، في خطوة لحفظ المصادر الوراثية لهذه الحيوانات بالمستقبل القريب بأذنه تعالى.