كلمة مدير المركز

تشكل المراكز البحثية  العلمية مرتكز اساس لتقدم ورقي المجتمعات فالكثير من الخطط الاستراتيجية التي يعتمد عليها صناع القرار بشقيه التنفيذي والتشريعي تنطلق من المراكز البحثية كونها المعنية بدراسة الواقع وملامسته بأدق التفاصيل   ضمن  دراسات مسحية علمية وايجاد الحلول للمشاكل الدائمة والطارئة يعد مركز بحوث ومتحف التاريخ الطبيعي من المؤسسات  الرائدة في مجال التاريخ الطبيعي الذي يدرس بشكل اساس النباتات والحيوانات ضمن بيئاتها الطبيعية مهتما بمستويات التعضي واشكاله من الكائن الحي الفرد الى النظام البيئي باشمله ويحاول التمييز بين الانواع وتاريخ الحياة وتطورها اضافة الى التوزع وتوافر الانواع والعلاقات المتبادلة بينها والذي يشمل التنوع الحيوي وتصنيف الكائنات الحية الحياة البرية وبيئاتها والتنوع الجيولوجي المتحجرات المعادن الصخور المصادر الطبيعية .

وتعتمد استراتيجة مركزنا على الاهداف التي انطلق لاجلها المركز واهم اسس إستراتيجية المركز :-

  • توفير قاعدة بيانية مسحية متكاملة عن البيئة العراقية توفر الارضية مناسبة لكافة الباحثين وطلبة الدراسات العليا والوزارات ذات العلاقة .
  • ايجاد مخزن احيائي وغير احيائي للمجاميع الحيوانية والنباتية والجيولوجية العراقية من خلال السفرات الحقلية لمختلف مناطق العراق وضمن برامج سنوية تدعم قاعة المعروضات والمختبرات العلمية .
  • متابعة كافة الظواهر البيئة الطارئة ومد صانع القرار بالتقارير العلمية المطلوبة لاتاحة الفرصة له بصياغة القوانين القرارات التنفيذية السليمة للبيئة العراقية .
  • الاعتماد بنسب متصاعدة على البحوث التطبيقية لغرض ملامسة قضايا المجتمع والبيئة بشكل خاص ،والعمل على الانتقال بشكل متزايد لمبدأ المراكز المنتجة ..
  • خلق وعي بيئي متطور من خلال تطوير قاعة معروضات المركز ضمن خطة متكاملة تتعلق بالبنى التحتية والفوقية ( والمركز لدية مخططات متكاملة بهذا الشأن) باعتباره اكبر معلم وصروح توعوي بيئي وسياحي علمي ترفيهي
  • الارتقاء بمجلة متحف التاريخ الطبيعي العلمية الصادرة عن المركز بالانكليزية .

واخيرا ان العمل بروح الفريق الواحد بين باحثي وموظفي المركز يمكن ان يحقق تلك الاهداف بكل مهنية وان يكون نتاج عملنا مثمرا  لنكون وكما بدءنا كلمتنا  مرتكز لتقدم المجتمع وبما يليق بعراقة جامعة بغداد