كلمة مدير مركز بحوث ومتحف التاريخ الطبيعي

الاستاذ الدكتور رزاق شعلان عكل

تشكل المراكز البحثية  العلمية مرتكزاً اساسياً لتقدم ورقي المجتمعات،ان الكثير من الخطط الاستراتيجية التي يعتمد عليها صناع القرار بشقيه التنفيذي والتشريعي تنطلق من المراكز البحثية لكونها المعنية بدراسة الواقع وملامسته بأدق التفاصيل ضمن دراسات مسحية علمية ومحاولة ايجاد الحلول للمشاكل البيئية المتكررة والطارئة.

يعد مركز بحوث ومتحف التاريخ الطبيعي من المؤسسات الرائدة في مجال التاريخ الطبيعي يختص بدراسة التنوع الأحيائي واللأحيائي ضمن البيئات الطبيعية في العراق، اذ ينصب اهتمامهفي دراسة مستويات التعضي واشكاله في الكائن الحي الفرد فضلاً عن دراسة النظام البيئي بكافة جوانبه،كما يعمل على تصنيف الانواع وتوزيعها وتوافرها في مختلف مناطق العراق، والعلاقات المتبادلة بينها، فضلاً عن دراسةالتنوع الجيولوجي بما يتضمن من دراسة المتحجرات والمعادن والصخور وكافة المصادر الطبيعية

تعتمد استراتيجية مركزنا على الاهداف التي انطلق لاجلها واهمها:-

تطوير البحث العلمي في اختصاصات التاريخ الطبيعي وتوجيهه لخدمة المجتمع وحل المشاكل البيئية واجراء الدراسات والبحوث التصنيفية والميدانية للتعرف على واقع التنوع الاحيائي والجيولوجي والتراث الطبيعي للوصول الى قاعدة بيانات متكاملة للمجموعة الحيوانية والنباتية والجيولوجية (المتحجرات، الصخور والمعادن) ضمن بيئاتها الطبيعية وجمعها وحفظها وتشخيصها من قبل منتسبي المركز من أجل استخدامها للاغراض العلمية والارتقاء بمجلة متحف التاريخ الطبيعي  العراقي وهي مجلة علمية محكمة تصدر باللغة الانكليزية،  وعرض النماذج التي يمتلكها المتحف بشكل يحاكي بيئاتها الطبيعية بطريقة علمية و فنية جذابة لنشر الوعي المجتمعي، مع ادخال تقنيات حديثة مثل الحركة والصوت والضوء واللون لتقديم افضل الخدمات الثقافية و التعليمية للجمهور وللطلبة لهدف خلق علاقة ايجابية بين الزائرين والبيئة.