جولة في متحف التاريخ الطبيعي
الكاتب:الموقع الالكتروني للمركز
التاريخ:08/10/2012
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 1 قراء Average rating: 4.0

لان الجامعة تهتم بالمجتمع وتهم بكل حاجاته، فإنها لن تتهاون في أن تحقق طموحات وآفاق المجتمع، من خلال السعي نحو متطلباته وحاجاته الثقافية او الفكرية والإنسانية


جولة في متحف التاريخ الطبيعي

  لان الجامعة تهتم بالمجتمع وتهم بكل حاجاته، فإنها لن تتهاون في أن تحقق طموحات وآفاق المجتمع، من خلال السعي نحو متطلباته وحاجاته الثقافية او الفكرية والإنسانية، ولان الجامعة تواقة لان تقدم كل ما بوسعها من تعزيز للفكر والثقافة والإبداع، فإنها ومنذ زمن تتماشى ومع ما يحتاجه المجتمع في أن تغرس مفهوم التمدن والتحضر الإنساني وفق المفهوم العلمي المتقدم، من هنا نجد أن جامعة بغداد تتمتع بالعديد من المنشئات الأكاديمية والثقافية المنوعة، لترفد المجتمع بالعلوم والثقافة عبر بواباتها العلمية الكثيرة، واهم تلك البوابات الثقافية والإنسانية التي تعتز جامعة بغداد بها، متحف التاريخ الطبيعي، احد تشكيلات مركز بحوث ومتحف التاريخ الطبيعي التابع لجامعة بغداد، هذا المتحف الذي يعتبر من أقدم واهم المتاحف في الشرق الأوسط، لما يتمتع من مقتنيات نادرة جدا، وما يشمل من عرض نادر وفريد لتكوين الإنسان ونشأته، إضافة إلى معرض لأهم الحيوانات المحنطة، فهو واحد من أهم المتاحف العربية التي تعمق التفكير الإنساني والفكر العصري، لما يحمل من مزايا في توصيف العديد من الحالات والمواقف الإنسانية وعلاقتها بالطبيعة، التي لابد أن يتثقف بها الإنسان، وهو ما معمول به مع الكثير من البلدان المتقدمة التي تسعى إلى توفير كما كبيرا من المتاحف والمعارض التي تفسر الظواهر والحالات الإنسانية، كي تشجع على الاكتشاف والتطور، وجامعة بغداد مع ما تحمل من ثقل فكري وإنساني تضم في صفوفها وفرة من هذه النماذج الرئيسة في المجتمع، ولعل من باب الزهو والفخر بان يكون للجامعة مثل هذا المتحف الهام منذ عام 1946، أي قبل أكثر من خمسة وستون عاما، في وقت أن كثير من البلدان لا تتمتع بجامعات أو معاهد أو كليات، حيث افتتح المتحف في الثاني من مايس 1946، والذي يضم أقسام عديدة منها المختبر ومنها قسم التحنيط وقسم الرسم والنحت ومنها المكتبة وغيرها